المدرسه المحمديه
اداره وفريق عمل المدرسه المحمديه يسعد بانضمامك الينا حيث تستفيد وتفيد وتقضى احلى واسعد الاوقات فى صحبه الحبيب صلى الله عليه وسلم فسارع فى التسجيل وشاركنا العمل الذى يبدء من هنا وينتهى بك الى الجنه باذن الله والموقع ليس مقتصر على الاخوه المسلمين فقط بل لكل الاديان فمحمد صلى الله عليه وسلم ارسله الله رحمه ومعلم للعالمين

ملحوظه سوف يتم حزف اى مقال او تعليق لا يليق بموقع دينى ولا مجال فى الموقع لاى نوع من النشاط السياسى ومن يخالف ذلك سوف يتم طرده دون سابق انزار فالموقع ليس موقع سياسى


المدرسه المحمديه صدقه جاريه على روح والدى فلا تنسى الدعاء له ولاموات المسلمين
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
سحابة الكلمات الدلالية
المدرسه المحمديه
استمع وحمل القرأن الكريم
        القرآن الكريم

 مشارى راشد
 
ولا تنسانى بالدعاء


ازرار التصفُّح
مواقع صديقه

 
 
 
 
 
نداء الإيمان
 

 
 
 
120*60 

 
المواضيع الأكثر نشاطاً
الأربعون النووية
اجمل عروض البوربوينت الدعويه
السيرة النبوية الشريفه على رابط واحد
السيرة النبوية 29 حلقه كارتون للاطفال
ليله فى بيت النبى صلى الله عليه وسلم
نفحات رمضانية
افتتاحيه القسم اقراها قبل المشاركه فى القسم
مقاطع x مقاطع + مرئية x أناشيد+ روابط مباشرة = حمل وانشر واملىء موبايلك بالمقاطع
جميع الأناشيد للمنشد : أبو أنس [ سالم بن سواد
الكفاح الدامي - الغزوات والسرايا قبل بدر
المواضيع الأكثر شعبية
اجمل عروض البوربوينت الدعويه
جميع الأناشيد للمنشد : أبو أنس [ سالم بن سواد
جميع الأناشيد للمنشد : أبو أنس المالكي [ محمد فاروق
الأربعون النووية
القرآن الكريم ( جافا )
جمعيه الاعمال الخيريه بالميمون
حمل الان برنامج حقيبه المسلم
مقاطع x مقاطع + مرئية x أناشيد+ روابط مباشرة = حمل وانشر واملىء موبايلك بالمقاطع
سلسله السيره العطره للشيخ محمد حسين يعقوب
ليله فى بيت النبى صلى الله عليه وسلم

شاطر | 
 

 هجرة النبي - إذ هما في الغار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طه الفزارى
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 965
حسناتى الى الان : 9462
تاريخ الميلاد : 25/09/1980
تاريخ التسجيل : 10/07/2009
العمر : 38

مُساهمةموضوع: هجرة النبي - إذ هما في الغار   الخميس يوليو 16, 2009 4:56 pm







هجرة النبي
- إذ هما في الغار





ولما انتهيا إلى
الغار قال أبو بكر : والله لا تدخله حتى أدخله قبلك ، فإن كان فيه
شيء أصابني دونك فدخل فكسحه ، ووجد في جانبه ثقبا فشق إزاره وسدها
به ، وبقي منها اثنان فألقمهما رجليه ، ثم قال لرسول الله
: ادخل . فدخل رسول الله
ووضع رأسه في حجره ونام ، فلدغ أبو بكر في رجله من الحجر ، ولم
يتحرك مخافة أن ينتبه رسول الله
، فسقطت دموعه على وجه رسول الله
، فقال : مالك يا أبا بكر ؟ قد لُدغت ، فداك أبي وأمي ، فتفل رسول
الله
، فذهب ما يجده.

وكمنا في الغار ثلاث ليال ،
ليلة الجمعة وليلة السبت وليلة الأحد . وكان عبد
الله ابن أبي بكر
يبيت عندهما . قالت عائشة : وهو غلام شاب ثقف لقن ، فيدلج من
عندهما بسحر، فيصبح مع قريش بمكة كبائت ، فلا يسمع أمراً يكتادان
به إلا وعاه ، حتى يأتيهما بخبر ذلك حين يختلط الظلام . و( كان )
يرعى عليهما عامر بن فهيرة مولى أبي بكر منحة من غنم ، فيريحها
عليهما حين تذهب ساعة من العشاء ، فيبيتان في رسل _ وهو لبن
منحتهما ورضيفهما _ حتى ينعق بهما عامر بن فهيرة بغلس ، يفعل ذلك
في كل ليلة من تلك الليالي الثلاث . وكان عامر بن فهيرة يتبع بغنمه
أثر عبد الله بن أبي بكر بعد ذهابه إلى مكة ليعفى عليه .

أما قريش فقد جن جنونها حينما
تأكد لديها إفلات رسول الله
صباح ليلة تنفيذ المؤامرة . فأول ما فعلوا بهذا الصدد أنهم ضربوا
علياً ، وسحبوه إلى الكعبة وحبسوه ساعة ، علهم يظفرون بخبرهما .

ولما لم يحصلوا من عليّ على
جدوى جاؤوا إلى بيت أبي بكر ، وقرعوا بابه ، فخرجت إليهم أسماء بنت
أبي بكر ، فقالوا لها : أين أبوك ؟ قالت : لا ادري والله أين أبي ؟
فرفع أبو جهل يده _ وكان فاحشاً خبيثاً _ فلطم خدها لطمة طرح منها
قرطها .

وقررت قريش في جلسة طارئة
مستعجلة استخدام جميع الوسائل التي يمكن بها القبض على الرجلين
فوضعت جميع الطرق النافذة من مكة ( في جميع الجهات ) تحت المراقبة
المسلحة الشديدة ، كما قررت إعطاء مكافأة ضخمة قدرها مائة ناقة بدل
كل واحد منهما لمن يعيدهما إلى قريش حيين أو ميتين ، كائناً من كان
.

وحينئذ جدت الفرسان والمشاة وقصاص
الأثر في الطب ، وانتشروا في الجبال والوديان ، والوهاد والهضاب ،
لكن من دون جدوى وبغير عائدة .

وقد وصل المطاردون إلى باب
الغار ، ولكن الله غالب على أمره ، روى البخاري عن أنس عن أبي بكر
قال : كنت مع النبي
في الغار فرفعت رأسي ، فإذا أنا بأقدام القوم ، فقلت يانبي الله لو
أن بعضهم طأطأ بصره رآنا . قال : اسكت يا أبا بكر ، اثنان الله
ثالثهما : وفي لفظ : ما ظنك يا أبا بكر باثنين الله ثالثهما .

وقد كانت معجزة أكرم الله بها
نبيه
، فقد رجع المطاردون حين لم يبق بينه وبينهم إلا خطوات معدودة .




Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هجرة النبي - إذ هما في الغار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المدرسه المحمديه :: مع الحبيب :: السيره النبويه-
انتقل الى: